الهدف وكيف يمكنك تحقيقه

تعريف الهدف

 الهدف ،هل حلمت يومًا بشئ ما ورغبت في تحقيقه؟ إنه الهدف الذي لا تستقيم حياة الفرد بدونه، فمهما بلغ سقف طموحات وأحلام الفرد فجميعها يدخل في نطاق فكرة الأهداف الذي لا بد من السعي لتحقيقها بمشروعية.

تعريف الهدف:

يمكن تعريفه على أنه كل ما يرغب الفرد في الوصول إليه مستقبلًا، حيث يوجه الهدف سلوكيات الأفراد في إطار تحقيقه بشكل يضمن سير السلوكيات في طريق إنجاز الخطط الموضوعة لتحقيق الأهداف.
كما يمكن تعريفه على أنه استخدام الفرد لعقله والاسترشاد بخبرات السابقين لتحقيق نتيجة محددة بشكل حاسم وقد تنطوي هذه النتيجة على نجاح أو فشل، مما يتطلب إعادة المحاولة مرة أخرى بخطط بديلة.

سمات الأهداف:

لأن الهدف يمثل النتيجة النهائية التي يصل إليها الفرد والمخطط لها سابقًا عبر سلوكيات محددة وخطط مرنة.

فتتسم الاهداف بالعديد من السمات ومنها:

  • قابلية الأهداف للملاحظة والقياس.
  • قابلية الأهداف للنجاح أو الفشل.
  • الأهداف ترتبط بوقت محدد في إطار زمنى واضح.
  • ارتباط الأهداف بالخطط المحددة الواضحة.

خصائص الهدف:

للهدف العديد من الخصائص التي يجب أن تتوافر فيه، بحيث يسهل تحقيقة ويصبح هدف واقعي يمكن الوصول إليه

ومن أبرز هذه الخصائص:

  • قابلية الأهداف للتحقيق.
  • مرونة الأهداف.
  • إمكانية قياس الأهداف وملاحظتها.
  • أن يكون الهدف مشروع.
  • أن تكون الأهداف واضحة ومحددة.
  • أن يتماشى مع العرف والدين والتقاليد.
  • قابلية الأهداف للتقويم.

كيفية تحقيق الأهداف:

لأن الهدف رغبة مستقبلية بعيدة كانت او قريبة، فلابد من السعي لتحقيقه بشتى الوسائل والطرق المشروعة.
يتعين على صاحبه دراسة الكيفية التي يمكن من خلالها الوصول لهدفه بنتيجة واقعية محسومة مفاداها النجاح وليس الفشل.

تتحقق الأهداف من خلال الخطوات التالية:

  • تحديد الهدف وتاريخه الزمني ما بين الهدف القريب و الهدف البعيد.
  • السير وفقًا لاستراتيجية واضحة الخطوات ويمكن تحقيقها وفقًا للإمكانيات المتاحة.
  • التنبؤ بأي عائق قد يعوق تنفيذ خطة تحقيق الأهداف.
  • التقييم المستمر لكل خطوة تم تخطيها وتحقيقها.
  • تقييم النتيجة النهائية وتقبل أي خطأ مع إمكانية استبدال الخطة والتجربة مرة أخرى، وحال تحقق النجاح يجب اعتبار مجموعة الخطوات تجربة ناجحة تضاف لتاريخ التجارب السابق للفرد.

طرق الوصول إلى الهدف:

الوصول إلى لهدفك ليس مستحيل وإنما يتطلب مزيد من التركيز والتخطيط الجيد الذي يساعد في بلوغ الهدف وتجنب اي فشل أو إحباطات في مشوار الوصول للأهداف.

من أهم الطرق التي تساعد في الوصول إلى الهدف:

  • السعي وراء هدف محدد أو مجموعة أهداف محددة.
  • تحديد إمكانيات الفرد بشكل متكامل وسبل المساعدة المتاحة أمامه
  • استخدام الخطط القابلة للتطبيق والمرنة.
  • استشفاف العوائق المحتملة التي تعيق الخطط الموضوعة.
  • تحديد موعد زمنى محدد لإنجاز كافة المهام.
  • تهيئة النفس لتقبل الفشل والمحاولة مرة أخرى.

استراتيجيات الوصول للأهداف:

الخطط الاستراتيجية الموضوعة لتحقيق الأهداف، هي خطط مرتبطة بالواقع الذي يدور فيه الهدف والفرد وترتبط بشكل متكامل مع المعطيات الحياتية الطبيعية والبشرية والمادية المحيطة.

من ضمن الاستراتيجيات المتبعة لتحقيق الأهداف بنجاح:

  • تخيل هدفك وكأنه واقع ملموس.
  • تدوين الأهداف وتحديد اولوية تحقيق كل هدف.
  • الاعتماد على الواقعية في تحقيق الأهداف وتجنب الخيال.
  • إدارة الوقت المحدد لإنجاز الأهداف والتحكم فيه.
  • الاعتماد على الخطط المرنة لتعديلها وقت اللزوم.
  • التمسك بالهدف إلى أن يثبت الفشل في تحقيقه.
  • تطوير هدفك ووضع أهداف أخرى منبثقة من الهدف المحقق.

أهمية تحديد الأهداف:

تحقيق الهدف مرتبط مبدئيًا بتحديد تلك الاهداف، لذا فمن المفترض أن يكون هناك تحديد واضح لمجمل الأهداف وتقييم هذه الأهداف واختيار الهدف الأقرب إلى التحقيق للبدء بها.

تتمثل أهمية تحديد الأهداف في:

  • التركيز على هدفك المحدد فقط وتجنب تشتت الذهن في أهداف أخرى.
  • تحديد الهدف يساعد في فهمه ودراسته بشكل متكامل.
  • تحديد الهدف هو السبيل لتجنب الفشل والسير وفقًا لخطط منظمة لتحقيقه.
السابق
ما هو علم المحاسبة وأهداف علم المحاسبة
التالي
الفشل أول خطوات النجاح

اترك تعليقاً