ما هو علم المحاسبة وأهداف علم المحاسبة

ما هو علم المحاسبة وأهداف علم المحاسبة

ما هو علم المحاسبة؟ المحاسبة بصفة عامة نظام للمعلومات وعلم من العلوم الإنسانية، يستهدف في إنتاج معلومات ذات قيمة إقتصادية، يعتمد عليها أصحاب المصلحة في المنشأة وكذلك إدارتها في إتخاذ القرارات الإقتصادية.

تعريف علم المحاسبة:

يمكن تعريف علم المحاسبة على أنه ذلك العلم الذي يُعنى بتسجيل وتصنيف وتبويب وتحليل ومراقبة كافة العمليات المالية التي يتم من خلالها ممارسة النشاط الاعتيادي للمنظمة من قبل مجموعة من المتخصصين في علوم المحاسبة، والذين يقع على عاتقهم تزويد الإدارة والجهات الأخرى ذات العلاقة بمجموعة من التقارير والقوائم المالية التي تعكس نشاط المنظمة خلال فترة زمنية محددة، لتستفيد العديد من الأطراف الداخلية والخارجية منها في تحديد سبل تطوير الأداء والخطوات الاستثمارية اللاحقة.

أهمية علم المحاسبة:

تتلخص أهمية المحاسبة فيما يأتي:

  1. تعتبر وسيلة لتوفير المعلومات المالية للإدارة والموظفين حتى يتمكنوا من اتخاذ القرارات الاقتصادية المناسبة.
  2. تعد وسيلة إثبات إداري، وقانوني لكل مجريات الأحداث خلال الفترة المالية المحددة، والتي يطلق عليها مسمى (السنة المالية).
  3. تستخدم كوسيلة رئيسة لإعداد القوائم المالية المحاسبية، مثل: قائمة الدخل، والمركز المالي.
  4. تساعد على توفير معلومات خاصة بالأفراد الخارجيين الذين يتعاملون مباشرة مع المنشأة، مثل: العملاء، والدائنين.

أهداف علم المحاسبة:

يعتمد استخدام علم المحاسبة في الشركات والمؤسسات على مجموعة من الأهداف المحاسبية التي من شأنها زيادة الأهمية المالية للنظم المحاسبية، وفيما يأتي ذكر لأهم أهداف المحاسبة

  1.  توفير المعلومات التي تفيد في ترشيد القرارات الإستثمارية و الإئتمانية مع ضرورة صياغة هذه المعلومات بحيث يمكن استيعابها و فهمها من قبل أولئك المستخدمون و المفترض تملكهم القدر الكافي من الدراية و الفهم للأنشطة الإقتصادية .
  2.  توفير المعلومات التي تفيد في تقدير حجم التدفقات النقدية المستقبلية و توقيت هذه التدفقات و درجة عدم التأكد المحيطة بها .
  3.  توفير المعلومات التي تفيد في تقييم موارد المنشأة و إلتزاماتها و التغيرات التي تطرأ على هذه الموارد و الإلتزامات .
  4.  توفير المعلومات التي تفيد في تقييم أداء المنشأة و تحديد أرباحها وذلك باستخدام مقاييس الربحية المعدة وفقا لأساس الإستحقاق و التي تعطي مؤشر أفضل من المقاييس الربحية المعدة على الأساس النقدي و ذلك لأنها تحدد حجم الإنجازات الخاصة بالفترة بعد مقابلتها بالمجهودات المرتبطة بها .
  5.  توفير المعلومات التي تفيد في تحديد درجة السيولة أو الإعسار وتدفقات الأموال .
  6.  توفير المعلومات التي تفيد في التقرير عن مدى نهوض الإدارة بمسئولياتها و مدى نجاحها في المحافظة على موارد المنشأة و مدى الكفاءة التي تدار بها هذه الموارد .
  7.  توفير المعلومات التي تتعلق بملاحظات و تفسيرات الإدارة المساعدة لفهم ما يرد بالتقارير المالية

أنواع المحاسبة:

محاسبة حكومية

هي أحد أنواع المحاسبة التي تقوم بدراسة المبادئ التي تحكم عمليات التسجيل والتقرير المحاسبي عن أنشطة الحكومة، وهذه الطريقة شرّعها الإداريون في المؤسسات الحكومية، بحيث يستطيعون وضع رقابتهم على الإيرادات ونفقات الوزارات وهيئاتها المختلفة.

محاسبة ضريبية

هي أحد أنواع المحاسبة المستخدمة في الدوائر الحكومية، والتي تعمل على احتساب النسب المالية التي على الأفراد أو الشركات دفعها للحكومة لتصب في دائرة الضريبة أو “الميزانية العامة للدولة”، ويعمل نظام المحاسبة الضريبية بناءً على قائمة القوانين الضريبية في الدولة، وطريقة احتساب الضريبة المترتبة سواءً على الأفراد أو الأنشطة التجارية، أو الخدمات المؤسسية.

محاسبة التكاليف

هي مجموعةٌ من النظم والإجراءات التي تعمل على قياس تكلفة الإنتاح والخدمات، وتهدف إلى تحديد تكلفة الإنتاج، واحتساب المبالغ المهدرة في المواد أو الوقت وتحديد أسباب ذلك الهدر واقتراح الحلول لإيقاف أو التقليل بقدر الإمكان هذا الهدر، كما تهدف إلى تحديد الأنشطة الرابحة وغير الرابحة في المؤسسة والعمل على تطوير الإنتاج ليستطيع جني أكبر قدر ممكن من الربح، إضافةً إلى أن محاسبة التكاليف تعمل على تحديد أساب الربح أو الخسارة، وتقوم بتزويد الإدارة بمعلومات التكاليف اللازمة لاتخاذ القرارات المناسبة للعمل.

المحاسبة الإدارية

يقوم الشخص الذي يعمل بالمحاسبة الإدارية على إعداد الحسابات والتقارير الإدارية التي تقوم بتوفير المعلومات المالية والإحصائية والبيانات الأساسية للمدراء وللأشخاص العاملين داخل المؤسسة، وتمكن هذه العملية أصحاب القرار من اتخاذ القرارات اليومية واتخاذ القرارات قصيرة الأجل، كما تعمل المحاسبة الإدارية على تنسيق جهود الإدارات المختلفة كي تصب جميعها في مصلحة المؤسسة، وتشرف على تحقيق سياسات الشركة بأفضل شكلٍ ممكن، كما يقوم المحاسب الإداري بالعمل على التأكد من تنفيذ سياسات الإدارة، كما يستطع اتخاذ الاجراء اللازم في حالة الانحراف عن الخطة الأساسية لعمل المؤسسة.

محاسبة المراجعة

تعد محاسبة المراجعة أحد أنواع المحاسبة التي تقوم بمراجعة العمليات الحسابية للشركات والمؤسسات، والتحقق من مصداقية البيانات التي تقوم الشركة بتقديمها للأطراف الأخرى، بكل صدق وشفافية وذلك حسب المبادئ والمعايير المحاسبية المتعارف عليها، حيث يكون في الغالب من قوم بهذه المهمة طرفاً خارجياً محايداً ويطلق عليه في العادة “المحاسب القانوني”.

محاسبة الشركات

يتعلق عمل هذا النوع من أنواع المحاسبة على الموارد المالية، حيث يقوم بتحديد الايرادات والمصروفات وتحديد الأرباح والخسائر للشركة أو المؤسسة، ويقوم العاملون بهذا المجال بإنتاح تقارير عن الأرباح وإصدار الفواتير والمصروفات وتحديد الإيرادات، كما تعتمد محاسبة الشركات على تسجيل وتحليل وتفصيل البيانات المتعلقة بالموارد المالية من إيرادات ومصاريف، والتحقق من قيمة الأرباح، أو معرفة الخسائر، وبالتالي توزيع النسب بين الشركاء حسب نوع هذه الشركة، وحسب الاتفاقيات المبرمة بين مؤسسيها.

السابق
ملخص كتاب التخطيط أول خطوات النجاح
التالي
الهدف وكيف يمكنك تحقيقه

اترك تعليقاً