ما هي مهارات الاقناع وكيف يمكن تطويرها

مهارات الاقناع

مهارات الاقناع هي عصًا سحرية يتمكن من خلالها بعض الأفراد من تغيير أفكار ووجهات نظر أفراد آخرين.
إذا كنت تمتلك بعض المهارات والقدرات التي تجعلك محاور جيد وبإمكانك تحويل مسار ممن تتحدث إليهم وتتحكم في تغير طرق تفكيرهم، فأنت من القلائل ممن يمتلكون مهارات الاقناع.

ما هو الاقناع:

الاقناع مصطلح يطلق عند محاول شخص ما تغيير وجه نظر شخص آخر حول قضية أو فكرة محددة يتم تبادل الآراء فيها، حيث يعبر كل شخص عن رأيه بحرية ليبدأ كل طرف في اقناع الآخر برأيه.

تدخل مهارات الاقناع ضمن المهارات الشخصية التي يتمتع بها بعض الأفراد ممن يمتلكون الحجة القوية التي تعدل مسار الأطراف الأخرى وتجعلهم يقتنعون بوجهة النظر المطروحة عليهم.

يتوقف الاقناع على امتلاك الفرد مهارات الاقناع والتي تختلف باختلاف طبيعة الشخص المقابل، بحيث يمكن اختراق شخصيته واستخدام المهارة المناسبة لإقناعه وفقًا لعمليات فكرية ممنهجة.

أهمية الاقناع:

مهارات الاقناع هي قدرات يمتلكها بعض الأفراد وتدخل في تكوين شخصيتهم بحيث يكون لديهم القدرة على تعديل سلوكيات أفراد محيطة بهم ليس بالقوة أو الإجبار وإنما بالاقناع والموافقة.

تكمن أهمية الاقناع في تحقيق العديد من المزايا للفرد وللمجتمع من خلال النقاط التالية:

• امتلاك مهارات الاقناع تسمح لك بتحقيق أسرع للأهداف.

• مهارت الاقناع تجعل منك قامة يلتف حولها الجميع.

• امتلاك مهارات الاقناع يزيد الثقة بالنفس ويعزز القدرة على القيادة والإدارة.

• القدرة على الاقناع تزيد المهارات المعرفية لدى الفرد وتزيد فرص ترقيه على مستوى العمل وعلى المستوى الاجتماعي.

قواعد الاقناع الفعال:

مهارات الاقناع ليست قدرات خيالية لا يمكن التحكم فيها بل هي عمليات فكرية وشكلية يمتلك الفرد توجيهها في الوقت المناسب وفقًا لقواعد محددة، بحيث يمكن استغلال هذه القدرات في الوصول إلى الهدف.

من أهم القواعد التي يجب أن تتوافر في الاقناع الفعال:

• التحضر وتقبل الرأي الآخر أولًا وعدم الاستخفاف به ثم البدء في محاولات الاقناع بوجهة النظر الشخصية.

• الاعتماد على النقاش الخالي من العنف أو التهكم أو الشجار.

• توضيح كيفية تطبيق وجهه النظر على أرض الواقع دون الاهتمام فقط بشرح فشل وجه النظر الأخرى.
• التحلي بالصبر لتجنب التصادم المباشر مع الأطراف الأخرى.

• الاقناع بالتعاون وليس المنافسة، بحيث يمكن فتح نقاش مطول وتبادل الأسئلة المفتوحة التي تقرب الأطراف من بعضها ليستطرد أحداهما في طرح وجهه نظره.

• استخدام الحجة والمنطق والأدلة التي تقنع الآخرين بشكل دقيق وقائم على الأرقام والإحصائيات.

كيف تطور مهاراتك في الاقناع:

مهارات الاقناع تعد من ضمن المهارات المكتسبة من العوامل والظروف المحيطة بالفرد كما تتدخل الخبرات السابقة في تشكيل قدرات الفرد على الاقناع.ولأنها قدرات شخصية فتتطلب دائمًا الخضوع للتطوير وفقًا للعوامل المستجدة في البيئة المحيطة وتغير أنماط الأفراد.

يمكنك تطوير مهاراتك في الاقناع باتباع القواعد التالية:

• ابحث عن نقاط التلاقي بينك وبين الطرف الآخر لزيادة الثقة المتبادلة للتمكن من اقناعه.

• اعرض خدماتك على الطرف الآخر وقدرتك على حل مشكلاته لتزيد قابليته للاقتناع بوجهة نظرك.

• اتبع سرعات مختلفة في نبرة الحديث ما بين التسريع في الكلام أو الهدوء ففي الغالب حال استنباط احتمالية معارضة من الطرف الآخر فسرعة الحديث تحول بينه وبين طرح معارضته.

• اعترف باحتمالية وجود نقاط سلبية في وجهة نظرك واطرحها واطرح حلولها أمام الطرف الآخر.

عوامل نجاح الاقناع:

تتعدد عوامل نجاح الاقناع من خلال مهارات الاقناع التي تطور بشكل مستمر

وأهم هذه العوامل:

• واقعية المقنع وواقعية حجته في الاقناع.

• تحقيق مصلحة عامة من وراء عملية الاقناع والابتعاد عن ذكر المصلحة الشخصية.

• الثقة بالنفس وعدم التذبذب لتظل قوة الحجة لديك أنت.

• إخفاء علامات الخوف والظهور دائمًا في وضع القوة والثبات.

• اتقان فنون الحوار ومهارات الاتصال.

• التمتع بالمظهر اللائق ولباقة اللسان.

• القدرة على توصيل الأفكار بشكل يسهل فهمه دون تعقيد.

السابق
الفشل أول خطوات النجاح
التالي
الشغف وكيف أحدد شغفي

اترك تعليقاً