الشغف وكيف أحدد شغفي

الشغف

الشغف من المصطلحات التي شاعت بين الشباب، حيث زادت أصوات الكثيرين ممن يطالبون بإتباع شغف معين والسعي لتحقيقه وبناء الكثير من النجاحات التي ترتبط به واعتباره أساس حياة الفرد.

ما هو الشغف:

الشغف وفقًا للكثير من التعريفات يقصد به الشعور القوي الذي ينتاب الفرد ولا يملكك إلا القليل من القدرة للسيطرة على هذا الشعور.

كما تم تعريفه على أنه امتلاك الفرد لقوة كبيرة وطاقة هائلة تستمد من تركيزه على الشعور الذي يعزز حماسته ويثيرها.

كما تم تحديد أنه ذلك الشعور الإيجابي الصادر من الشخص تجاه عمله أو بيئته أو وطنه أو قرار شخصي بداخله كالزواج أو الإنجاب أو تكوين صداقة.

كلما زاد شغف الفرد تجاه هذه الأمور كلما كان نجاحه في هذه المجالات أقرب إلى الحقيقة، وتمكن من تحقيق غاياته بكامل طاقته المحاطه بهالة من السعادة.

لذا يمكن اعتباره هو الحماسة تجاه الحياة والإثارة التي يشعر بها الفرد تجاه نواحي حياته المختلفة.

كيف يأتي الشغف:

هو حالة تأتي للفرد فى لحظات الصدق من النفس، حيث يعتبر إلهام نابع من العقل وليس حالة تتطلب أي مجهود بدني،

ويأتي الشغف عندما تتحقق النقاط التالية:

• يزداد الشغف لدى الفرد حينما تتوافق الظروف المحيطة مع طبيعة الفرد من حيث العمل الذي يعمل به والبيئة التي تحيا فيها والأحلام التي تتوافق مع طموحاته.

• عندما يعمل الفرد في مجال مناسب لقدراته ورغبته فيصبح العمل مصدر قوة له ويمنحه طاقة يمكن من خلالها أن يتحول العمل نفسه إلى شغف.

• الشغف ينعكس بالنشاط على صاحبه فكلما يكون لديك حب تجاه عملك أو دراسة معينه فستحصل على نشاط هائل لإنجاز هذا العمل أو إتمام هذه الدراسة.

• اشغفك يبعث المتعة في النفس فكلما كان لديك شغف بعملك أو دراستك أو بيئتك كلما زادت متعتك بإنجاز هذه المهام مهما زادت الضغوظ والصعاب.

• الشغف قادر على تسهيل الصعاب فشغفك تجاه العمل أو الدراسة أو الوظيفة يجعل من الصعب يسير ويخلق دوافع نفسية لتحمل أي ضغط في سبيل إنجاز هذه المهام والتفوق فيها.

• الشغف يزيد الثقة بالنفس فحالة الشغف التي تتكون لديك تجاه أحد المهام تعتبر حافز قوي للنجاح ومع الوصول للنجاح تزداد الثقة بالنفس، ويتحول العالم بأكمله ساحة واسعة مليئة بالفرص التي تتطلب المغامرة وإثبات الذات.

كيف تكتشف شغفك وتحركه الى الطريق الصحيح:

شغفك هو اليد الدافعة بحب لإنجاز المهام والتطلع إلى مستقبل مليء بالفرص والنجاحات، لذا فمن الضروري أن تكتشفه بداخلك وليس هذا بحسب بل عليك أن تؤمن به وتحركه في المسار الصحيح.

البحث عن الشغف يأتي وفقًا لعدة خطوات تسهل اكتشافه ومنها:

• اكتشف مهاراتك وقدراتك

قم بتحديد العمل الذي يمكنك إتمامه ببراعة ومهارة فطرية فلكل شخص مهارات معينه وقدرات، لذا فعليك البحث عن هذه المهارات الممنوحة لك فطريًا.

• اكتشف مصدر حماستك

قم بتحديد مصدر الحماس بالنسبة لك فهناك نواحي محددة عند التفكير فيها تزداد حماستك سواء ارتبطت بوظيفة أو نشاط يتبع هواية أو عمل تطوعي أو قرار شخصي بصداقة أو زواج.

• اكتشف ما تطلع إلى قرائته

ابحث عن الأمر الذي لا تمل من القراءة فيه والإطلاع على كل ما يحوط به من جوانب، لتعزز بها معلوماتك ورغبتك الدائمه في معرفة كل ما يخصه ومن هنا ستكتشف شغفك تجاه أمر معين.

• ابحث عن ما تكرهه

حينما تحدد النواحي التي تكره أن تعمل بها أو تمارسها فيصبح من السهل استنباط النواحي الأخرى التي على النقيض والتي ترغب في قضاء وقتك فيها.

وقد يكون ما تكرهه أشخاص ويتحول الكره إلى حسد لذا وجب تجربة أداء ما يفعلونه فقد تكتشف شغفك في أحد هذه الأعمال التي يقومون بها وتحسدهم عليها.

السابق
ما هي مهارات الاقناع وكيف يمكن تطويرها
التالي
التفكير الابداعي وكيف يمكنك تطويره

اترك تعليقاً