مهارات القيادة وصفات القائد الناجح

مهارات القيادة

مهارات القيادة تُعد هي المحفز الأساسي للشخص تجاه العمل الذي يقوم به أياً كان نوع العمل، كما أنها تساعد الشخص على تحقيق أهدافه وطموحاته، مهارات القيادة واحدة من أهم المهارات التي يتسم بها القائد الذي يتميز دائماً بالإبداع في اختيار أفضل الطرق الإبداعية لتحسين وتطوير مجرى ومسار العمل إلى الأفضل والوصول بهذا العمل إلى القمة.

تعريف القيادة

تعرف القيادة و مهارات القيادة بأنها فن التأثير والتعامل مع الأشخاص أو مجموعة العمل للحصول على أفضل نتائج منهم في تحقيق الأهداف الموضوعة في نظام العمل، وتعرف مهارات القيادة أيضاً بأنها تهدف دائماً إلى إنجاز الأهداف الخاصة بالعمل، ويكون هذا بالإقناع والحكمة التي تكون من أساس شخصية القائد الجيد، وتعرف القيادة كذلك بأنها همزة الوصل بين العمال والمسؤولين عن العمل، والهدف من مهارات القيادة الجيدة هو الوصول بهذا العمل إلى أفضل النتائج.

أهمية القيادة:

– أساس القيادة الناجحة هي امتلاك قدرة ورؤية مستقبلية تعمل على تطوير العمل وسيره بنجاح.

– كذلك الجمع والتنسيق بين خطط وإستراتيجيات العمل بكافة أنواعه.

– إتخاذ القرارات المناسبة لسير العمل بنجاح.

– من مهارات القيادة أيضاً التحفيز وتشجيع العمال على مهاراتهم العلمية والعملية، و يسعى دائماً إلى تطوير سير الخط الإنتاجي بالطريقة الأفضل ، والإدراك والحس العملي تجاه العمل واتخاذ القرار المناسب للعمل والسيطرة الكاملة على سير وشكل العمل من خلال الصلاحيات المتاحة، ويكون ذات نظرة واعية في حل أي مشكلة، وإيجاد حلول بديلة لتفادي أي خسائر.

صفات القائد الناجح:

من مهارات القيادة أن يكون قائد ناجح والقائد الناجح هو الذي يعمل على سير العمل بأفضل الطرق التي تؤدي إلى النجاح والتميز، أما عن صفات القائد الناجح فهناك الكثير

من صفات القائد الناجح منها:

1ـ الرؤية المستقبلية الصحيحة لصالح العمل.
التخطيط والتنظيم والدقة لصالح العمل.
3ـ يكون على قدر كافي من الذكاء العلمي والعملي.
4ـ إتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب.
5ـ الضمير والإتقان في العمل.
6ـ يعمل على تشجيع وتحفيز فريق العمل.
7ـ يكون على درجة عالية من الثقافة والخبرة ويعمل دائماًعلى تطوير نفسه.
8ـ القوة واللطف الشدة والتواضع.

أهم المهارات القيادية:

أولاً المهارة الإنسانية :

المهارة الإنسانية هي الطريقة التي يتصف بها مسئول القيادة في تعامله مع الآخرين بالمشاركة والتعاون في العمل، واحترام شخصية كل فرد من فريق العمل ورفع روحهم المعنوية وذلك يكون بالثقة والإحترام المتبادل بين القائد وفريق العمل مما يؤدي ذلك إلى العمل كفريق واحد ويدٍ واحدة.

ثانياً المهارة الفنية :

المهارة الفنية هي أن يكون الشخص ذات مهارة في كيفية إنجاز العمل، وقدرته الفنية المحترفة في تحليل وتبسيط الإجراءات اللازمة لإنجاز العمل بنجاح.

ثالثاً المهارة الفكرية :

المهارة الفكرية هي المهارة التي تطلب دائما التطوير بحسب متطلبات العصر والظروف المحيطة بالعمل، وتقبل الأفكار والانتقادات ويسمى ذلك بالمرونة.

رابعاً مهارة التنظيم والتخطيط :

مهارة التنظيم والتخطيط هي قدرة الشخص على رؤية وفهم وتحليل وربط أجزاء ونشاط العمل ببعضها، والقدرة على التنظيم والتخطيط للعمل بشكل جيد على حسب لوائح وقوانين العمل، ويكون ذات قدرة فعلية على القيادة.

كيف تطور مهاراتك القيادية:

ـ استعمال أسلوب عمل مبني على التعاون والنقاش والتفكير الجماعي لا على المنافسة.
ـ عمل حلقة وصل بين القائد الناجح وبين فريق العمل للنصح والإرشاد والتدريب.
ـ كيفية توزيع مهام العمل على فريق العمل.
ـ القدرة على حل أي مشكلة بسهولة وكيفية تفادي أي عقبة تواجه خط سير العمل.
ـ إتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.
ـ يعمل دائماً على تطوير نفسه لكي يحقق أهدافه.
ـ يكون ذات مهارة فكرية وذهنية وعملية وإنسانية عالية في التعامل مع الآخرين.
ـ يتسم بالحث العالي والفن والخبرة في التعامل مع فريق العمل.
ـ تحفيز وتشجيع فريق العمل دائماً للوصول بالعمل إلى أفضل ما يكون.

السابق
التفكير الابداعي وكيف يمكنك تطويره
التالي
ما هي مهارات اتخاذ القرارات وخطوات الحصول على القرار الصحيح

اترك تعليقاً