كل ما تريد معرفته عن كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

ملخص كتاب العادات السبع

كيف تحقق المزيد من النجاح في الحياة؟

جاوب ستيفن كوفي على هذا السؤال في كتابه العادات السبع للناس الأكثر فاعلية بعدما درس مجموعة من الشخصيات الناجحة على مر التاريخ و استخلص سبع عادات أساسية تميز بها الناس الأكثر فاعلية على مر التاريخ.

العادات السبع

الآن تسأل نفسك ماهي تلك العادات السبع التي تميز بها هؤلاء الأشخاص، هذه العادات مقسمة لثلاثة أقسام وهي كالآتي:

1- النصر الشخصي:

وبها ثلاث عادات لتصل لهذا النصر

1-كن مبادراً “الرؤية الشخصية”

هذه هي أول العادات السبع و لكي تكون مبادراً حاول أن تغير الظروف لكي تخدم أهدافك وليس العكس أن تتخلى عن أهدافك من أجل الظروف، هناك الكثير من الناس بناءً على ظروفهم وحياتهم ماهي إلا مجرد رد فعل لأحداث تظهر من حولهم، لكن الشخص المبادر يستطيع أن يسيطر ويتحكم في الأحداث من حوله، دائماً ما تلقى شخص يشتكي من أي شئ في الحياة ويبرر كسله في أنه ليس هناك شئ بيده ومستسلم للتشاؤم فلا تكن مثله.

2-ابدأ والغاية في ذهنك “القيادة الشخصية”

أي يجب عليك أن تقوم بقيادة نفسك تجاه أهدافك، عندما تقوم بالبدء في نشاط ما وهناك هدف نهائي في ذهنك تريد أن تصل إليه فذلك سوف يساعدك على التخلص من التشتت وضياع المجهود ويساعدك على التركيز ويجعلك أكثر فاعلية وإنتاجية.

3-ابدأ بالأهم قبل المهم “الادارة الشخصية”

في حياتنا أشياء مهمة وأشياء غير مهمة، أشياء عاجلة وأشياء يمكنها الانتظار، حاول أن تهتم بالأشياء المهمة أولاً لأن ذلك سوف يزيد من فاعليتك.

“مثال” الوقت مهم جداً والمال مهم ، لكن المال لو ذهب يمكن أن تأتي بغيره بينما إن ضاع الوقت لا يمكنك استرداده أبداً.

2- النصر العام:

وبها أيضاً ثلاث عادات من العادات السبع

4-win/win (المكسب المشترك) “القيادة الاجتماعية”

  وهذه العادة هي أهم العادات السبع حيث يقول فيها د.ستيف أنه عليك أن تفكر في طريقة تجعل الجميع رابح، ولا تجعل الفوز قاصر عليك أنت فقط، وأيضاً قد أطلق هذه العادة تحت اسم القيادة الاجتماعية وذلك لأنه في طبيعة الحياة تحتاج إلى مساعدة الأخرين لتحقيق النجاح ولكن إذا أردت منهم أن يعملوا معك بفاعلية فعليك أن تجعلهم شركائك في هذا النجاح.

5- حاول أن تفهم الناس أولاً ثم اجعلهم يفهموك “تواصل التقمص العاطفي”

التواصل السليم أساس نجاح العلاقات الشخصية التي هي أساس زيادة الفاعلية والنجاح، إذا رغبت في علاقات شخصية قوية في جميع مجالات الحياة، قم بتطبيق هذه العادة ويجب عليك أن تضع في ذهنك أن نجاح علاقاتك الشخصية أساس في نجاحك الشخصي وفي زيادة فاعلية أدائك.

6- التكاتف ” التعاون الخلاق”

يقول د.كوفي أن مكسب المجموع أكبر بالتأكيد من مكسب الفرد، ويفسر ذلك في أنك لو استطعت أن تقوم بدمج المميزات والمهارات في جميع من حولك فسوف تحققوا جميعكم نجاح كبير أكبر مما لو كنتم منفردين، ونذكر أيضاً قول الله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى}

3-التجديد:

وبها العادة الأخيرة من العادات السبع 

7-اشحذ المنشار “التجديد الذاتي المتوازن”

يقصد بهذه العبارة “تجديد حياتك” لأنك إذا أردت أن تكون فعال فعليك أن تنمي من قدراتك باستمرار، عندما تتعلم لغة فأنت يجب أن تمارسها باستمرار حتى لا تنساها كذلك الحال في العادات الست السابقة يجب عليك أن تبقيها حادة وذلك من خلال تنمية أربع جوانب:

  • جانب روحي: ويجب أن تغذيه بالقيم والإيمان 
  • جانب عقلي: ويجب أن تغذيه بالثقافة والمعرفة
  • جانب بدني: ويجب أن تغذيه بالرياضة 
  • جانب اجتماعي: ويجب أن تغذيه بالعواطف والتواصل مع الناس
السابق
معني النجاح في الحياة
التالي
ما هي السعادة في الحياة

اترك تعليقاً