ما هي مهارات اتخاذ القرارات وخطوات الحصول على القرار الصحيح

مهارات اتخاذ القرارات

مهارات اتخاذ القرارات من أهم الأمور التي يسعى الكثير من الأشخاص إلى التعرف على مهاراتها وإتقانها لما لها من أهمية كبيرة في تسهيل حياة الفرد داخل المجتمع بشكل كبير.

تعريف اتخاذ القرارات:

حياتنا اليومية التي نعيشها تتواجد فيها الكثير من المشاكل التي تستدعي إيجاد حل محدد لها حتى لا تتسبب في شعور الإنسان بالكثير من المشاعر السلبية في حياته مثل الحزن والاكتئاب وغيرها والذي يكون ناتج عن عدم اتخاذ قرار صائب للوصول إلى الحل السليم لهذه المشكلة.

ولذلك يمكن تعريف اتخاذ القرارات بأنها التفكير العميق في مشكلة أو أمر محير ثم إيجاد الحل الذي يناسبه ويكون هو القرار الذي توصلت إليه من خلال تفكير عميق لحل هذه المشكلة التي تتواجد في حياتك.

أهمية اتخاذ القرارات:

إن اتخاذ القرارات في جميع نواحي الحياة سواء على المستوى الشخصي أو على المستوى الاجتماعي يعتبر من المهارات الهامة التي تساعد في حل الكثير من المشكلات التي تواجه الإنسان بشكل عام في حياته اليومية.

وتظهر أهمية اتخاذ القرار من الناحية العلمية في أنه يعتبر أحد الوسائل الناجحة في تنفيذ استراتيجية معينة أو تحقيق هدف معين تسعى إلى تحقيقه وخصوصًا إن كان هذه الأمور متعلقة بمهام العمل بشكل كبير فهذا يؤدي إلى إنجاز الأعمال الإدارية وتنظيمها بشكل سليم إضافة إلى تحقيق الكثير من الأهداف الأخرى التي تسعى إليها.

أما من الناحية العملية فإن اتخاذ القرار يساهم بشكل كبير في التعرف على قدرة الرؤساء في العمل على القيام بالمهام الوظيفية المحددة كما أن اتخاذ القرار المناسب يعتبر وسيلة هامة لمواجهة الضغوط المستقبلية.

مهارات اتخاذ القرارات:

تعد مهارات اتخاذ القرارات من الأمور التي يحرص على التعرف عليها الكثير من الأشخاص لما لها من أهمية في حل الكثير من المشاكل المجتمعية التي يمكن أن تواجه أي شخص بشكل عام سواء في حياته الشخصية أو على المستوى الاجتماعي في محيط عمله أو حتى عند تعامله مع الأشخاص داخل المجتمع.

ولذلك قد أصبحت هذه المهارات من الأمور التي يهتم بتقديمها رواد التنمية البشرية حرصًا منهم على توضيح الأساليب العلمية لاتخاذ القرار السليم وأهم هذه المهارات سنوضحها لكم تفصيلاً.

من خلال الآتي:

لكي تتمكن من اتخاذ القرار الصائب في مشكلة ما لابد من توافر الخبرة الكافية التي يمكن الحصول عليها عن طريق التعرف على تجارب الكثير من الأشخاص في حل المشكلات التي يمكن أن تقترب في المضمون من المشكلة التي تعرض أمامك في الوقت الحالي.

يجب عليك أيضًا حتى تتخذ القرار السليم في أمر ما أن تتبع تفكير الأشخاص الذين لديهم خبرة سابقة في هذا الأمر ومحاولة التعلم من قرارتهم التي يتخذونها في بعض الأمور حتى تصل إلى القرار السليم.

ولكن رغم كل هذه المهارات السابقة فإن التجربة هي خير دليل ومرشد ومعلم لكيفية اتخاذ القرارات فالتجربة والخطأ من أهم الأمور التي يمكن أن تجعلك قادر على الوصول للحل السليم فلا تخف من الفشل فلا يأتي النجاح إلا من الخطأ فإن لم تخطيء فلن تنجح.

ومع ذلك يكون من الأمور الهامة لكي تصل إلى القرار السليم في أمر ما وتتجنب الفشل عليك أن تتبع المنهج العلمي السليم المناسب لحل المشكلة التي تتعرض لها وتحتاج إلى حل سليم ومناسب لها.

خطوات اتخاذ القرارات:

هناك عدة خطوات عليمة هامة يتعين عليك اتباعها عند القيام باتخاذ قرار معين في مشكلة ما تتعرض لها في حياتك بشكل عام سواء كانت على المستوى الشخصي أو في علاقاتك بالأشخاص داخل المجتمع

وهي كالتالي:

القدرة على الوصول إلى المشكلة وتحديدها بدقة. 

• جمع الكثير من المعلومات والبيانات اللازمة وحلول متعددة لها.

• الحرص على اختيار الحل المناسب من الحلول التي وجدتها.

• القيام بتطبيق الحل المناسب على المشكلة ومتابعة النتيجة.

• القيام بتقييم النتيجة للتعرف على مدى نجاحك في اتخاذ القرار الصائب.

السابق
مهارات القيادة وصفات القائد الناجح
التالي
كيف تقرأ لغة الجسد وأهم التعبيرات التي تساعدك على فهمها

اترك تعليقاً